التخطي إلى المحتوى

الحكومة اليابانية تنوي ارسال قوات بحرية لحراسة السفن في الشرق الاوسط

ذكرت صحيفة نيكي اليابانية المهتمة بمجال الاقتصاد ان اليابان تعتزم ارسال 270 من افراد البحرية الى جهة الشرق الاوسط وذلك لحماية السفن التجارية التي تمر من والا اليابان وذلك بموجب القانون الدولي الذي يسمح بنشر هذة القوات.

وأضافت الصحيفة أن شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني يبحث القيام بزيارة للشرق الأوسط في يناير كانون الثاني تشمل السعودية والإمارات.

وتحتفظ اليابان بعلاقات ودية مع كل من الولايات المتحدة وإيران وتقول إنها لن تنضم إلى أي تحالف أمريكي لحماية السفن التجارية في المنطقة.

وقالت صحيفة نيكي إن الحكومة ستقترح نشر سفينة حماية واحدة‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬وطائرة للدورية من قوة الدفاع الذاتي البحرية للمشاركة في مهمة لمدة عام يمكن تجديدها سنويا. وأضافت الصحيفة أن الحكومة اليابانية تعتزم وضع اللمسات الأخيرة على الخطة بحلول نهاية العام.

وتأثرت تجارة السلع العالمية هذا العام جراء الهجمات التي تعرضت لها سفن تجارية دولية ألقى حلفاء اليابان الغربيون باللوم فيها على إيران التي نفت أي ضلوع لها في تلك الهجمات.

وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن منذ العام الماضي عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، الذي أبرمته إيران وست قوى عالمية في 2015، وأعاد فرض عقوبات عليها أصابت اقتصادها بالشلل.

وتوقفت اليابان عن شراء النفط من إيران بسبب العقوبات الأمريكية لكنها تتوق إلى تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط الذي تحصل منه على الجزء الأكبر من وارداتها النفطية.

وحاول رئيس الوزراء الياباني دون جدوى تخفيف التوتر بين الجانبين. وانتقدت إيران مساعي الولايات المتحدة لتشكيل تحالف لحماية الملاحة في الخليج وقال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية بعد اجتماع مع آبي هذا الأسبوع إن طهران تعارض وجود أي قوات أجنبية في المنطقة.

وذكرت وكالة كيودو أن إيران اقترحت أيضا زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني لليابان لمحاولة حل الأزمة النووية الإيرانية مع واشنطن.